aa

تاريخ التحميل الى الموقع

 23-03-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

 HF0015

العقم يصيب الرجال بسرطان البروستات

اهتمت دراسات علمية مختلفة ببحث ما إذا كانت هناك علاقة بين خصوبة الرجل ومخاطر الإصابة بسرطان البروستات، إلا أن نتائج تلك الدراسات جاءت متضاربة تماما، حيث حذرت بعضها من ارتفاع خطورة الإصابة بهذا المرض لدى الرجال غير القادرين على الإنجاب، في حين حذرت دراسات أخرى من ذلك لدى الرجال القادرين على الإنجاب، كما أن هناك دراسات لم تتمكن من إثبات تباين بين الحالتين.

وكانت جميع تلك الدراسات تستمد نتائجها من عدد الأطفال الذين أنجبهم الرجال المشمولون في الدراسة، إلا أن الباحث توماس والش من جامعة واشنطن في سياتل رأى أن النهج في الوقوف على العلاقة بين خصوبة الرجل ومخاطر الإصابة بسرطان البروستات غير سليم.

وقام فريق والش بتقييم بيانات 22500 رجل خضعوا لفحوص طبية حول قدرتهم الإنجابية في 15 مستشفى خصوبة بولاية كاليفورنيا الأميركية خلال الفترة من عام 1967 حتى عام 1998.

وتبين للباحثين أنه ظهرت 168 حالة إصابة بسرطان البروستات بين الرجال الذين أظهرت الفحوص الطبية عدم قدرتهم على الإنجاب، وهو ما يشير إلى أن احتمالات إصابة الرجال غير القادرين على الإنجاب بنوع عنيف من سرطان البروستات قد يتضاعف بمقدار 2.6 مرة، مقارنة بالرجال القادرين على الإنجاب.

وأوصى والش بأن يخضع الرجال المصابون بالعقم بشكل مبكر لفحوص تشخيص سرطان البروستات إذا أثبتت دراسات أخرى النتيجة التي توصل إليها.

وذكر والش أن النتائج ترجح أن هناك سببا بيولوجيا مشتركا أو تطورا متعلقا بالعقم وسرطان البروستات.

تاريخ النقل 

 23-03-2010

نقلا عن 

موقع النشرة الالكتروني