aa

تاريخ التحميل الى الموقع

 22-04-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

 HF0024

الاطفال المولودون مبكرا يعانون من مشاكل في الرئة طوال العمر

قال باحثون بريطانيون ان الاطفال الذين يولدون مبكرا للغاية بعد 25 اسبوعا من الحمل او قبل ذلك ربما يكونون عرضة للاصابة بمشاكل في الرئة طيلة حياتهم بما في ذلك الربو.

ووجد الباحثون ان الاطفال الذين يولدون في وقت مبكر للغاية ويعيشون حتى 11 عاما غالبا ما تكون وظيفة الرئة لديهم غير طبيعية ويكون احتمال تشخيص اصابتهم بالربو ضعف الاطفال المولودين بعد 39 او 40 اسبوعا.

وقالت جانت ستوكس من جامعة كوليدج لندن التي قادت الدراسة كثير من هؤلاء الاطفال ربما لا يحصلون على العلاج المناسب.

واستندت ستوكس وزملاؤها الى بيانات دراسة ضخمة تتبعت جميع المواليد في بريطانيا وايرلندا الذين ولدوا بعد 25 اسبوعا من الحمل او قبل ذلك في الفترة من اذار وكانون الاول 1995.

وفحص الاطفال لمتابعة وظيفة الرئة وعافية جهازهم التنفسي عندما بلغوا عامين وستة اعوام واحد عشر عاما. وقورنت بياناتهم مع اطفال من نفس العمر والجنس والاصل العرقي.

وكتب الباحثون في الدورية الاميركية لطب الامراض التنفسية والعناية الحرجة ان اكثر من النصف او 56 في المائة جاءت نتائجهم غير طبيعية في قياس التنفس وهو اختبار للنفخ في جهاز لتقييم قوة الرئة.

وكانت هناك حالة من بين كل اربع حالات مصابة بالربو. لكن 65 في المئة لم يعانوا من اعراض تنفسية خلال الاثنى عشر شهرا الماضية.

وقالت ستوكس في بيان مع نمو الرئة وزيادة حجم قنوات التنفس يصبح هؤلاء الاطفال اقل عرضة لمشاكل التنفس بجهد ويبدأون في التخلص من هذه الاعراض.

بالرغم من ذلك هناك قلق من ان مثل هذه الاعراض ربما تعاود الظهور فيما بعد في شكل مرض انسداد الرئة المزمن.

تاريخ النقل 

22-04-2010

نقلا عن 

موقع ميدنيوز الالكتروني