aa

تاريخ التحميل الى الموقع

 14-08-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

 HF0058

تجنب الاضطرابات الهضمية في رمضان

الخشاف والكنافة والقطايف والولائم المليئة بكل ما لذ وطاب من أكثر ما يميز المائدة الرمضانية في مصر وفي أغلب البلاد الإسلامية. وبسبب هذا لا تنتهي الشكوى من متاعب الحموضة أو الإحساس بالعطش أو الجفاف أثناء الصيام، ومن متاعب الهضم وآلام القولون والشعور بالكسل بعد الإفطار دون أن ندرك أننا السبب في كل هذا، وأن المعدة هي بيت الداء. الحلول بسيطة وممكنة حسبما يرشدنا علماء التغذية

نصائح تجنبك الاضطرابات الهضمية

الإفراط في تناول الماء والشاي

من الأخطاء التي نرتكبها الإفراط في تناول الماء والشاي والقهوة في بداية الإفطار مما يسبب إرباكا لعملية الهضم ويساهم في امتلاء المعدة وتخفيف العصارات المعدية الهاضمة، خاصة حامض الهيدروكلوريك الذي يلعب دورا مهما في عملية الهضم، ويعمل كخط دفاعي مهم للجسم ،حيث يقتل معظم الميكروبات والجراثيم. كما أن المواد المنبهة في بداية الإفطار تؤدي إلى تنبيه الجهازين الهضمي والعصبي

تناول التوابل والمواد الحارة

ومن الأخطاء أيضاً تناول التوابل والمواد الحارة مثل الشطة والفلفل التي تسبب التهاب جدار المعدة الخاوية

تناول وجبة الإفطار دفعة واحدة

ومن الأخطاء الأخرى تناول وجبة الإفطار دفعة واحدة، والمفروض أن يكون هناك فاصل زمني وتسلسل بحيث يبدأ الصائم بشرب الماء مع التمر ثم كوب العصير. وبعد صلاة المغرب يتناول وجبته الرئيسية التي يجب أن تكون متكاملة بحيث تحتوي على جميع العناصر الغذائية، لكن بدون إفراط

الإكثار من تناول فواتح الشهية

ومن الأخطاء أيضا الإكثار من تناول فواتح الشهية كالمخللات وغيرها من الأصناف التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح الذي يؤدي إلى الشعور المستمر بالعطش وعدم الارتواء، بالإضافة إلى أنها من العوامل المساعدة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، ويمكن الاستعاضة عن المخللات بأكل السلطة والخضر والأغذية الطازجة لغناها بالعناصر الغذائية المفيدة

الإسراف في تناول الحلويات والسكريات

الإسراف في تناول الحلويات والسكريات كالكنافة والقطايف والسمبوسة والفطائر ومن الأفضل البدء بالتمر والرطب لاحتوائهما بشكل خاص على النشويات والسكريات البسيطة سهلة الهضم والامتصاص والتي تعمل على رفع مستوى سكر الدم بسرعة مما يؤدي إلى تهدئة مشاعر الجوع بسرعة

الإكثار من الطعام في السحور

وبالنسبة لوجبة السحور، فمن أهم الأخطاء الإكثار من تناول الطعام في هذه الوجبة خوفا من الشعور بالجوع في اليوم التالي، ثم التوجه مباشرة للنوم مما يعطي فرصة أكبر للإصابة بالسمنة. ووجبة السحور مهمة بلا شك ويجب أن تحتوي على مختلف العناصر الغذائية، لكن مع الحرص على الاعتدال في تناولها وان يكون هناك فاصل زمني قبل التوجه للنوم

عدم ممارسة الرياضة

أخيرا... يعتقد البعض أن رمضان شهر للراحة والنوم وهذا الاعتقاد يؤدي لخزن السعرات الحرارية والدهون واكتساب مزيد من الوزن، ولذلك يجب على الصائم ممارسة الرياضة وزيادة النشاط الحركي

تاريخ النقل 

14-08-2010

نقلا عن 

 موقع طريق الاخبار الالكتروني