aa

أمريكية تقتل رضيعها لأنه بكى وتحمل جثته وتتسوق به وهو ميت

 HT0043

ارتكبت امريكية تدعى كين تويريانا سميث من شيكاجو جريمة بشعة بسبب كثرة ادمانها للكحول حيث قامت بقتل طفلها الرضيع بسبب بكائه وظلت محتفظة بجثته على كتفها وتسوقت به وهو ميت

وكان الطفل كين بلاكمان جونيور الذي يكاد يبلغ شهره الثالث ميتا منذ 8 إلى 14 ساعة مضت عندما ذهبت أمه لزيارة جار لها بعد انتهائها من التسوق وقد لاحظ جارها دما على غطاء الطفل

فسارع إلى الاتصال بالإسعاف وفوجئوا به ميتا وتم استدعاء الشرطة واوضحت مجلة "شيكاجو صن تايمز" ان سميث قتلت ابنها وخنقته بسبب انه بكى كثيرا وذلك جاء نتيجة اسرافها فى شرب "الفودكا"  

تاريخ النقل 

02-07-2011

نقلا عن 

موقع غريبة الالكتروني