aa

تاريخ التحميل الى الموقع

 29-04-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

JS0012

طفل (14 شهرا) يتفوق بطوله على والدته الاقصر في بريطانيا

تعاني البريطانية أماندا مور (25 عاما) من مرض نادر في العظام ما جعلها تكون أقصر من المعدّل الطبيعي. وقد نصحها الأطباء أن لا تخوض تجربة الحمل والانجاب حفاظا على سلامتها الا أن الاقدار شاءت بأن تحمل أماندا عن طريق الخطأ.

فكان حل الأطباء أن تلجأ للاجهاض إلا أنها أصرّت على استمرارها بالحمل وولادة فلذة كبدها ايدين الذي أصبح يتفوق عليها بطوله. تقول أماندا: “نحن نحاول ايجاد طريقة تمكنني من التعامل مع ايدين واللعب معه في مختلف أرجاء المنزل أثناء تواجد والده ستيفين في العمل”. وقال ستيفن، الذي يعمل لحساب شركة سيارات الأجرة، أنهما لا يستبعدان امكانية انجاب طفل آخر في المستقبل شرط ألا يشكل خطرا على حياة أماندا.

تاريخ النقل 

 29-04-2010

نقلا عن 

موقع ميدنيوز الالكتروني