aa

تاريخ التحميل الى الموقع

17-04-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

ST0022

تحويل حرارة أجساد البشر إلى مصادر للطاقة الصديقة للبيئة

تسعى جهات سويدية الى تطبيق مبادرة بيئية جديدة وفريدة من نوعها، تتمثل بتحويل حرارة أجساد البشر إلى مصادر للطاقة الصديقة للبيئة، كفيلة بتأمين التدفئة المركزية للأبنية.

وتعتمد المبادرة على جمع حرارة أجسام أكثر من 250 ألف شخص يرتادون محطة قطارات ستوكهولم يومياً، واستخدامها لتسخين كميات كبيرة من المياه التي تقوم لاحقاً بتأمين الدفء لمجموعة من الأبنية المحيطة بالمحطة.

من جانبه اشار مدير مشروع التدفئة بحرارة الجسم في شركة غيرنهاسن السويدية كارل ساندهولم الى ان هذه الطاقة متجددة ورخيصة والمبدأ بسيط ويقتصر على خزانات المياه وتمديدات الأنابيب ولكن لم يسبق لأحد في العالم أن استخدمه على هذا النحو.

وشرح ساندهولم لمجلة “تايم” التقنية المستخدمة في العمل بالقول إن أجهزة التهوية المستخدمة في محطة قطارات العاصمة السويدية تعمل كل صباح على سحب الهواء الساخن بفعل الحرارة الناجمة عن حركة المسافرين ونشاطهم، واستخدامه لتسخين خزانات مياه في المحطة.

وبحسب ساندهولم، فإن نجاح المشروع على مستوى محطة ستوكهولم ومحيطها يفتح الباب أمام تطوير هذه التقنية على مستويات أوسع بكثير، ان تمكن العلماء من اكتشاف طريقة تتيح جمع حرارة أجسام الناس في منازلهم أو أماكن عملهم.

تاريخ النقل 

17-04-2010

نقلا عن 

موقع ميدنيوز الالكتروني