aa

تاريخ التحميل الى الموقع

11-07-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

ST0044

سحب النقود بلمسة إصبع !

 

بعد اليابان بدأت بولندا بتوديع البطاقات المصرفية مع تركيب أجهزة الصراف الآلي "البيومترية" المعتمدة على لمسة الإصبع

طورت شركة هيتاشي اليابانية نظام توثيق هو الأحدث يستند الى "عرق الصبع" يستخدمه جهاز الصراف الآلي بالمسح الرقمي مما يسمح للعملاء بسحب النقود ببساطة من خلال لمسة الإصبع

وأعلن بنك بولندا التعاوني"بي بي أس" إنه البنك الأول الذي يقوم بتركيب أجهزة الصراف الآلي "البيومترية" هذه في أوروبا

وتقول الشركة، أنه يتم تمرير ضوء الأشعة تحت الحمراء، من خلال الإصبع، للكشف عن أوردة صغيرة تحت الجلد، كي تتطابق مع الأوردة التي تم تسجيلها سابقاً، للتحقق من هوية الفرد

كما قال بيتر جونز، رئيس قسم الأمن و الحلول لشركة هيتاشي في أوروبا، لـ سي ان ان "يمكننا الاعتماد على هذا الأسلوب أكثر من استخدام بصمات الأصابع"

وأضاف قائلاً: "اختباراتنا تشير إلى أن احتمال الخطأ يقدر بواحد في المليون، وهذا المسح بنفس دقة مسح بصمة العين والذي ينظر إليه بوصفه الأسلوب الأكثر أماناً"

وعلى خلاف البصمات التي تترك أثراً من الممكن اتباعه ونسخه، فإن طريقة "عرق الأصبع" لا يمكن نسخها لأنها لا تترك آثرا، فالعروق متواجدة تحت الجلد"

يشار إلى أنه رغم أنها المرة الأولى من نوعها في أوروبا، فقد تبنت مناطق أخرى من العالم هذا الصراف الآلي منذ عدة سنوات

ووفقاً لمحللي بيانات أعمال في بلومبيرج، أصبحت هذه التكنولوجيا شائعة، خاصة في اليابان، بعد تشريعات 2006 التي جعلت البنوك مسؤولة عن أي سرقات تتم من خلال بطاقات مصرفية مسروقة أو مزورة

وقال جونز إن هناك الآن أكثر من 80 ألف جهاز في اليابان تستخدم هذه التكنولوجيا، كما يستخدم حالياً أكثر من 15 مليون عميل.تنتشر هذه الأجهزة أيضاً، في بعض أجزاء آسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وأجزاء من أفريقيا، وقالت المحللة المصرفية ستيسا كوهين "هذه الأجهزة هي المفضلة لدا العمال الريفيين الذين يعيشون في المناطق النائية، والذين لم يعتادوا على حمل بطاقات البنوك"

تاريخ النقل 

11-07-2010

نقلا عن 

موقع طريق الاخبار الالكتروني