aa

تاريخ التحميل الى الموقع

16-07-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

ST0047

قريبا في الأسواق.. موبايل يكتشف الغازات السامة

قد يستطيع موبايلك قريبا "شم" الغازات السامة.. هذا ما تأمله وزارة الأمن الأمريكية، حيث تقوم بتمويل ثلاث شركات للعمل علي صنع شريحة صغيرة يتم وضعها داخل الموبايل وتنبهك في حالة كشفها عن أي غازات مميتة

قال "مايكل سيلور"- قائد فريق البحث بجامعة كاليفورنيا في سان ديجو-"هذه الشرائح ستكون مفيدة للغاية لعمال الطوارئ، فيمكن لرجال الإطفاء والشرطة تتبع موقع حريق أو سحابة دخان ضارة في أحد المواقع مثلا، من خلال تتبع أشارات نظام الـ جي بي اس لمستخدمي الموبايل الذي يحتوي علي هذه الشريحة، وبالتالي تحسين سرعة الاستجابة"، ويضيف" فهو هدف جدير بالثناء في حالة التفكير فيه من هذه الناحية"

التكنولوجيا الجديدة مشابهه لتكنولوجيا شرائح الكمبيوتر، أستخدم العلماء فيها رقاقة السليكون، تمتلئ بمليارات من الثقوب بحجم النانو-جزء من الألف من الميكرومتر-والتي تعكس ألوان مختلفة بناء علي حجمها، بحيث أذا دخل جزئ من الغاز السام في ثقب ما، فأنه يفرغ الهواء بداخل الثقب، مسببا لونا يوحي بوجود تغيير في الثقب وينذر بوجود غاز سام معين

ويتم ذلك من خلال إلصاق عدسات صغيرة علي كاميرا الموبايل يمكنها رصد تغيرات الألوان، بحيث أذا رصدت العدسات لون مرتبط بغاز سام معين، سوف يؤدي ذلك إلي نظام تنبيه علي الموبايل، وقد تمكن فريق "سيلور" من اختراع هذه العدسات ونجح بالفعل في رصد بعض الغازات السامة

ولكن يذكر «سيلور»: "هناك الكثير من العقبات أمام هذه التكنولوجيا، فمثلا بعض شركات الموبايل تخشي أضافه المزيد من الميزات علي الموجودة بالفعل في الموبايل، بالإضافة إلي التكلفة المرتفعة للشريحة التي تختلف مع سياسات الشركات التي تبحث دائما عن انخفاض الأسعار، وأيضا هناك المستهلكين الذي قد يكونوا قلقين من جهاز لدية القدرة علي تتبع مواقعهم"

 

تاريخ النقل 

16-07-2010

نقلا عن 

موقع طريق الاخبار الالكتروني