aa

تاريخ التحميل الى الموقع

24-09-2010

<<< ارسل الى اصدقائك

الرقم التسلسلي

ST0076

إيرباص تكشف عن خطط طموحة لتصنيع طائرات غير مرئية

كشفت شركة صناعة الطائرات الأوروبية "إيرباص" عن خططها الطموحة التي ترمي من ورائها إلى تطوير طائرات ركاب غير مرئية

وأماطت الشركة النقاب عن أن طائرات الركاب من الممكن أن تصبح مزودة بجسم خارجي شفاف تماما ً في عام 2050

وذكرت الثلاثاء صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية أن التصميم الجديد سيمنح الركاب إحساساً بالطفو في السماء، وسيسمح لهم بالنظر أسفلهم إلى المدن والمناظر الطبيعية، أو الإحداق في السماء أعلاهم

ويعتقد المهندسون العاملون في الشركة، طبقاً لما نقلت عنهم الصحيفة، أن الطائرة قد يتم تصنيعها بجسم خزفي متطور تقنياً، وأن يصبح بمقدور القائد أن يبعث بنبضة كهربية من خلاله عن طريق الضغط على زر. وحينها، ستصبح أرضية وجدران وسقف كابينة القيادة مرئية، وهو ما سيسمح للركاب برؤية جميع الأشياء المحيطة بهم من جميع الاتجاهات بزاوية قدرها 360 درجة

وفي حديث له ضمن هذا السياق مع مجلة دير شبيغل الألمانية، قال أكسيل كرين، رئيس قسم البحوث والتكنولوجيا بشركة إيرباص :" ستمنح طائرات المستقبل رؤية لا مثيل لها وبدون أية عوائق لعجائب القارات الخمس – حيث سيتمكن الركاب من رؤية أهرامات الجيزة أو برج إيفل من خلال الأرضية الشفافة للطائرة"

وقد تم الكشف عن تلك الخطط المثيرة في التقرير الذي أعدته الشركة تحت عنوان "المستقبل .. بواسطة إيرباص"، والذي طُلِبَ فيه من مهندسي عملاقة صناعة الطائرات الأوروبية أن يتخيلوا الشكل الذي ستكون عليه الرحلات الجوية عام 2050

واشتمل التقرير كذلك على معلومات متعلقة بطائرة تُعرف بـ "Cryoplane "، يُنتظر أن تعمل بالهيدروجين، جنباً إلى جنب مع محركات انسيابية مثبتة بداخل جسم الطائرة بدلاً من توصيلها بأجنحتها، للحد من ضوضاء المحرك

كما ظهرت المحركات الانسيابية في صورة صممتها إيرباص لشكل الطائرة، وأظهرت تصميماً انسيابياً تُشكّله أجنحة منحنية سيكون من شأنها أن تقلل من استهلاك الوقود بشكل كبير

ومن بين الأفكار التي وردت أيضاً في التقرير جسم الطائرة الجديد الذي سيكون بمقدوره أن يُصلح نفسه ذاتياً في حالة حدوث شقوق باستخدام كبسولات مجهرية دقيقة تحتوي على لاصق تقني لإغلاق الفجوات

وزعمت الشركة أن المواد الدقيقة قد يتم استخدامها أيضاً لتمكين المقاعد من تنظيف نفسها تلقائياً

كما تحدث التقرير عن ما وصفها بـ "المقاعد المُتحَوِّلة" التي ستكون قادرة على التكيف مع شكل الراكب لضمان إراحته

وأكد كرين في الختام على أنهم أخبروا المهندسين بأن يطلقوا العنان لخيالهم، وأن ما توصلوا إليه عبارة عن رؤى واقعية تماماً للطيران في عام 2050

تاريخ النقل 

24-09-2010

نقلا عن 

موقع طريق الاخبار الالكتروني