aa

خلايا في الدماغ تقوم بدور البستاني الذي ينظف “المخ” من الشوائب

ST0151

أكد علماء أن هناك خلايا في الدماغ تعمل على حفظ النظام بين خلاياه وأن هذه الخلايا من نوع خلايا مايكروغليا والتي تهذب الروابط الزائدة بين الخلايا العصبية مما ينظم فعالية “الربط” وأن ذلك يشبه البستاني الذي يهذب بعض النباتات من أجل تقوية نباتات أخرى. وأشار الباحثون الإيطاليون في بحثهم الذي نشروا نتائجه اليوم الثلاثاء في مجلة ساينس الأمريكية إلى أن نتائج دراستهم يمكن أن تساهم في تحسين فهم أمراض مثل التوحد الذي يتزامن مع حدوث خلل في تطور المخ وفي تعامله مع المعلومات

وتشبه وظيفة خلايا مايكروغليا (الخلايا الدبقية الصغيرة) في المخ وظيفة كرات الدم البيضاء في بقية الجسم حيث تكافح الجراثيم وتدفع بنفايات الخلايا إلى خارج الجسم، تلك الخلايا التي تنتج على سيبل المثال من تعرض المخ لضرر ما جراء موت خلايا عصبية. ولم يكن من الواضح للعلماء حتى الآن ما هو الدور الذي تقوم به هذه الخلايا في الدماغ السليم

وكشف الباحثون تحت إشراف روزا باوليسيلي من مختبر موليكولار بايولوجي الأوروبي “إي ام بي ال” في إقليم لاتسيو الإيطالي من خلال تجاربهم على الفئران أن خلايا مايكروجليا تساهم في التحكم في التطور المبكر للمخ حيث عثروا داخل خلايا مايكروغليا للفئران الشابة على جزيئات بروتينية توجد في الأصل عند نقاط التماس بين الخلايا العصبية مما يعني حسب العلماء أن هذه الخلايا تتعمد التهام هذه النفايات البروتينية

ودرس فريق الباحثين هذه الظاهرة على فئران ذات خلايا مايكروغليا أقل في المخ بسبب إصابتها بتحور مما أدى إلى نشأة الكثير من الروابط الخلوية المتشابكة بين الخلايا العصبية. وتبين للباحثين أن دماغ الفئران تأخر في النمو بسبب تباطؤ عملية “التنظيف” للروابط الخلوية. وأشار الباحثون إلى وجود روابط بين الخلايا العصبية لدى بعض مرضى التوحد أكثر منها لدى الأشخاص الأصحاء ورجحوا أن تكون التغيرات التي تطرأ على وظيفة خلايا مايكروجليا يمكن أن تكون أحد الأسباب الرئيسية لحدوث اضطرابات في تطور المخ الذي يحدث بشكل متزامن مع توصيل معكوس لعدد من أجزاء المخ

تاريخ النقل 

05-08-2011

نقلا عن 

موقع ميدنيوز الالكتروني