aa

موجات «Ultra Sonic» وتقليل حوادث التصادم

ST0194

عند الحديث عن استخدام التقنية في السيارات، فإن الأمان يأتي في أولى المواضيع التي يسعى مصنعو السيارات إلى تسخير التقنيات الحديثة من أجل تحقيقها .وتنتشر حوادث الطرق بشكل كبير في المنطقة العربية، ولا يكاد يخلو يوم دون حادثة تصادم سواء بسبب السرعات العالية أو فقدان السيطرة على السيارة مما قد يتسبب في حادثة لتلك السيارة والسيارات التي تسير خلفها أيضاً. ونحاول في هذا الموضوع أن نلقى نظره على أحد التقنيات التي توفر مستوى عالي من الأمان لقادة السيارات باستخدام تطويرات الموجات فوق الصوتية. نظام فورد التفاعلي للتحكم بالسرعة والفرامل” ووقع اختيارنا على “نظام فورد التفاعلي للتحكم بالسرعة والفرامل” الموجود في موديلات متعددة بالمنطقة العربية مثل موديلات إدج وإكسبلورر وتوروس. ويحاول هذا النظام مساعدة قائد السيارة على تفادي التصادم خاصة عند السير بسرعات عالية، فبفضل الرادار الموجود في مقدمة السيارة يتم تخفيض السرعة تلقائياً حين الشعور باقتراب جسم يمكن التصادم معه، ويمكن لهذا الرادار الاستطلاع حتى 600 قدم أمام السيارة. وتستخدم تلك التقنية الموجودة في سيارات فورد موجات (Ultra Sonic) من أجل قياس المسافات بينك وبين اقرب الأجسام والتي تكون في الغالب السيارة التي تسير أمامك، وتساعد تلك الموجات في الحفاظ على المسافة المبرمج عليها النظام لمنع التصادم عبر تخفيض السرعة. وتستطيع تلك التقنية أيضاً تمييز تباطؤ حركة السير مما يدفعها لتخفيض سرعة سيارة فورد تلقائياً، ومن ثم السماح بالسرعة السابقة عند رجوع حركة السير إلى طبيعتها. وتقوم تلك التقنية بحسابات متقدمة لمنع التصادم مع الحواجز الصلبة في حال فقدان السيطرة فمثلاً تقوم بتنبيه قائد السيارة باحتمال وقوع تصادم عبر إشارات ضوئية على الحاجب الزجاجي وإذا لم يستجيب قائد السيارة تقوم بتفعيل نظام “الفرامل” من أجل استجابة سريعة لمنع الاصطدام. يذكر أن سيارات فورد تستخدم الموجات فوق الصوتية في خصائص أخرى مثل، الركن التلقائي ومنع الاصطدام عند الجانبين وهي تقنيات متوافره في عدد من موديلات الشركة في الشرق الاوسط أيضاً. ويمكن تطبيق تقنية موجات (Ultra Sonic) في عديد من وسائل النقل الأخرى التي تستطيع التحكم في سرعة المركبات وإيقافها قبل حدوث الكوارث.

تاريخ النقل 

27-11-2012

نقلا عن 

موقع طريق الاخبار الالكتروني